نبض السوق

الهند ستظل الاقتصاد الرئيسي الأسرع نموا مع نمو مطرد بنسبة 6.7٪ في السنوات الثلاث المقبلة: البنك الدولي


وتعبيراً عن التفاؤل بشأن آفاق النمو في الهند، ذكر البنك الدولي في أحدث تقرير له عن الآفاق الاقتصادية العالمية أن البلاد ستظل أسرع الاقتصادات الرئيسية نمواً مسجلة نمواً مطرداً بنسبة 6.7 في المائة في السنوات الثلاث المقبلة بما في ذلك السنة المالية الحالية. وفقًا للتقرير، من المتوقع أن يرتفع النمو في الهند إلى 8.2% في السنة المالية 2023/2024 (أبريل 2023 إلى مارس 2024) – بزيادة 1.9 نقطة مئوية عن التقديرات في يناير. ومن المتوقع أيضًا أن يظل النمو العالمي ثابتًا عند 2.6 في المائة في عام 2024 قبل أن يرتفع إلى متوسط ​​2.7 في المائة في الفترة 2025-2026. وهذا أقل بكثير من المتوسط ​​البالغ 3.1 في المائة في العقد الذي سبق كوفيد-19.

وأشارت إلى أن “التوقعات تشير إلى أنه على مدار الفترة من 2024 إلى 26 دولة تمثل مجتمعة أكثر من 80 في المائة من سكان العالم والناتج المحلي الإجمالي العالمي ستظل تنمو بشكل أبطأ مما كانت عليه في العقد الذي سبق كوفيد-19”. ومن المتوقع أن يتباطأ النمو في منطقة جنوب آسيا من 6.6 في المائة في عام 2023 إلى 6.2 في المائة في عام 2024، ويرجع ذلك أساسا إلى اعتدال النمو في الهند من قاعدة مرتفعة في السنوات الأخيرة. ومع النمو المطرد في الهند، من المتوقع أن يظل النمو الإقليمي عند 6.2 في المائة في الفترة 2025-2026. ومن بين الاقتصادات الأخرى في المنطقة، من المتوقع أن يظل النمو قويا في بنجلاديش، وإن كان بمعدل أبطأ مما كان عليه في السنوات القليلة الماضية، وأن يتعزز في باكستان وسريلانكا.

وقال التقرير إن الهند ستظل الأسرع نموا بين أكبر الاقتصادات في العالم، على الرغم من أن وتيرة توسعها من المتوقع أن تكون معتدلة. وبعد تحقيق معدل نمو مرتفع في السنة المالية 2023/2024، من المتوقع أن يبلغ النمو المطرد 6.7 في المائة سنويًا في المتوسط ​​خلال السنوات المالية الثلاث التي تبدأ في السنة المالية 2024/2025. ويرجع هذا الاعتدال بشكل رئيسي إلى تباطؤ الاستثمار من قاعدة عالية. ومع ذلك، لا يزال من المتوقع أن يكون نمو الاستثمار أقوى مما كان متصورًا سابقًا، وأن يظل قويًا خلال الفترة المتوقعة، مع وجود استثمارات عامة قوية مصحوبة باستثمارات خاصة. وأضاف أنه من المتوقع أن يستفيد نمو الاستهلاك الخاص من انتعاش الإنتاج الزراعي وانخفاض التضخم.

وأضاف أنه من المتوقع أن ينمو الاستهلاك الحكومي ببطء، وذلك تماشيا مع هدف الحكومة المتمثل في خفض الإنفاق الحالي نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي. ووفقا للتقرير، من المتوقع أن يعتدل التضخم العالمي إلى 3.5 في المائة في عام 2024 و 2.9 في المائة في عام 2025، لكن وتيرة الانخفاض أبطأ مما كان متوقعا قبل ستة أشهر فقط. ونتيجة لذلك، من المتوقع أن تظل العديد من البنوك المركزية حذرة في خفض أسعار الفائدة الرسمية. ومن المرجح أن تظل أسعار الفائدة العالمية مرتفعة وفقا لمعايير العقود الأخيرة ــ بمتوسط ​​نحو 4% خلال الفترة 2025-2026، أي ضعف متوسط ​​الفترة 2000-2019 تقريبا. وفي الهند، قال البنك الدولي إن التضخم ظل ضمن النطاق الذي يستهدفه البنك الاحتياطي من 2 إلى 6 في المائة منذ سبتمبر 2023.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى