مقالات الأسهم

قرار بنك إنجلترا بشأن سعر الفائدة يونيو 2024


منظر عام لمبنى بنك إنجلترا في لندن

صور سوبا | صاروخ لايت | صور جيتي

لندن – اختار بنك إنجلترا يوم الخميس إبقاء أسعار الفائدة ثابتة في اجتماعه في يونيو، مؤكدا توقعات السوق حتى بعد أن وصل التضخم في المملكة المتحدة إلى هدفه البالغ 2٪.

ويحافظ على سعر الفائدة الرئيسي للبنك المركزي عند أعلى مستوى له منذ 16 عامًا عند 5.25٪، حيث تم الاحتفاظ به منذ أغسطس 2023.

وصوت سبعة أعضاء في لجنة السياسة النقدية لصالح الإبقاء، بينما فضل اثنان الخفض، وهو نفس ما حدث خلال اجتماع البنك في مايو.

وأشارت لجنة السياسة النقدية في بيان لها إلى أن التضخم وصل إلى هدف البنك المركزي وقالت إن مؤشرات “توقعات التضخم على المدى القصير” ونمو الأجور قد تراجعت.

وأضافت لجنة السياسة النقدية أنه “من الصعب للغاية قياس تطور نشاط سوق العمل” بسبب عدم اليقين بشأن تقديرات مكتب الإحصاءات الوطنية.

وفي تكرار للرسائل السابقة التي اعتقد بعض المحللين أنها قد تنخفض، قال البنك مرة أخرى إن السياسة النقدية يجب أن “تظل مقيدة لفترة كافية لإعادة التضخم إلى هدف 2٪ بشكل مستدام”.

أظهرت بيانات التضخم يوم الأربعاء أن ارتفاع الأسعار الرئيسي قد انخفض إلى 2٪ في مايو، وهو ما يلبي هدف البنك المركزي قبل الولايات المتحدة ومنطقة اليورو، على الرغم من معاناة المملكة المتحدة من ارتفاع حاد في التضخم خلال العامين الماضيين.

ومع ذلك، يقول الاقتصاديون إن استمرار ارتفاع معدلات الخدمات والتضخم الأساسي في المملكة المتحدة يشير إلى احتمال حدوث ضغط تصاعدي مستمر.

وبدأت البنوك المركزية الأخرى في أوروبا في تخفيف السياسة النقدية، بما في ذلك البنك الوطني السويسري والبنك المركزي الأوروبي والبنك المركزي السويدي، في إطار سعيها لإعادة تنشيط النمو الاقتصادي.

هذا على الرغم من أن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، الذي يُنظر إليه أحيانًا على أنه قائد البنك المركزي بسبب تأثير الولايات المتحدة الضخم على الاقتصاد العالمي، قد ترك المتداولين يفكرون في موعد أول خفض لسعر الفائدة. ويشير تسعير سوق المال إلى احتمال بنسبة 64% لخفض أسعار الفائدة في سبتمبر، وفقًا لبيانات LSEG.

هذه قصة إخبارية عاجلة وسيتم تحديثها قريبًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى