مقالات الأسهم

يقال إن الولايات المتحدة تدرس المزيد من القيود على وصول الصين إلى تكنولوجيا شرائح الذكاء الاصطناعي


علم الصينيات | لحظة | صور جيتي

ذكرت بلومبرج يوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة قد تزيد من تشديد القيود على وصول الصين إلى تكنولوجيا الرقائق المهمة للذكاء الاصطناعي.

أفادت بلومبرج نقلاً عن مصادر مطلعة على الأمر أن إدارة بايدن تدرس الإجراءات التي من شأنها استهداف بنية الرقائق عالية التقنية المعروفة باسم البوابة الشاملة. يشير GAA إلى بنية الترانزستور الجديدة التي يمكن أن تؤدي إلى أداء أفضل واستهلاك أقل للطاقة.

بدأت شركة سامسونج للإلكترونيات الكورية الجنوبية بالفعل في إنتاج شرائح 3 نانومتر باستخدام تقنية GAA. شركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات وبحسب ما ورد تخطط لإدراج GAA في رقائقها القادمة بدقة 2 نانومتر.

وارتفعت أسهم TSMC وSamsung Electronics بنسبة 1.6% و0.4% على التوالي في التعاملات الصباحية يوم الأربعاء في آسيا.

وأشارت بلومبرج إلى أن مصادرها قالت إن الولايات المتحدة لا تزال “تحدد نطاق القاعدة المحتملة” وأنه لم يكن من الواضح على الفور متى ستنتهي هذه العملية. وقال التقرير إن الإجراءات الأمريكية ستسعى إلى زيادة صعوبة قيام الصين بتجميع أنظمة الحوسبة المتقدمة اللازمة لبناء وتشغيل نماذج الذكاء الاصطناعي.

ولم تستجب وزارة التجارة الأمريكية ومكتب الصناعة والأمن، الذي يشرف على ضوابط التصدير، على الفور لطلب CNBC للتعليق.

أقرت الولايات المتحدة سلسلة من ضوابط التصدير بدءًا من أكتوبر 2022 بهدف تقييد وصول الصين إلى تكنولوجيا الرقائق المتقدمة، وخاصة تلك المستخدمة في تطبيقات الذكاء الاصطناعي. ثم قامت بتشديد قيود التصدير على رقائق الذكاء الاصطناعي إلى الصين في أكتوبر من العام الماضي، سعيًا إلى وقف شحنات الرقائق الأكثر تقدمًا من شركة Nvidia وغيرها من الشركات.

ذكرت بلومبرج أن مسودة نسخة من قيود GAA المحتملة اعتبرت “واسعة للغاية”. وأضافت أنه ليس من الواضح ما إذا كان الإجراء سيستهدف تطوير GAA في الصين أو يمنع الشركات الأجنبية من البيع للصين.

وفي مايو/أيار، ضخت الصين 344 مليار يوان صيني (47.5 مليار دولار أميركي) في صندوق ثالث لأشباه الموصلات، وهو ما اعتبر خطوة لتعزيز “الاعتماد على الذات في العلوم والتكنولوجيا”. وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تسعى فيه دول مثل الولايات المتحدة وهولندا إلى كبح القوة التكنولوجية للصين.

في وقت سابق من هذا العام، منعت الحكومة الهولندية صانع معدات الرقائق ASML من تصدير بعض أدواتها إلى الصين.

اقرأ التقرير الكامل عن بلومبرج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى