مقالات الأسهم

مساهمو تويوتا يصوتون لإعادة انتخاب رئيس مجلس الإدارة


دعم مساهمو تويوتا موتور رئيس مجلس الإدارة أكيو تويودا وتسعة أعضاء آخرين في مجلس إدارة شركة صناعة السيارات يوم الثلاثاء، على الرغم من المخاوف بشأن الحوكمة التي أثارها اثنان من كبار مستشاري الوكالة.

رالف أورلوفسكي | جيتي إيماجيس

تويوتا موتوردعم المساهمون رئيس مجلس الإدارة أكيو تويودا وتسعة أعضاء آخرين في مجلس إدارة شركة صناعة السيارات يوم الثلاثاء، على الرغم من المخاوف بشأن الحوكمة التي أثارها اثنان من كبار المستشارين بالوكالة.

وكانت إعادة انتخاب تويودا رئيساً لمجلس الإدارة بمثابة نقطة محورية في الاجتماع السنوي للمساهمين بعد أن أوصى المستشارون بالوكالة بأن يصوت المستثمرون ضد القرار.

كما رفض المساهمون اقتراحًا من المستثمرين يحث على الكشف بشكل أكبر عن جماعات الضغط المناخية التي عارضتها شركة تويوتا. ولن يتم نشر تفاصيل التصويتين حتى يوم الأربعاء.

ولا يزال تويودا، حفيد مؤسس الشركة، يحظى بشعبية كبيرة بين المساهمين في قطاع التجزئة. وقد تم الإشادة به لتوجيه الشركة إلى عام آخر من الأرباح القياسية والأداء القوي للأسهم في العام الماضي.

وقال هيدينوري تاكاهاشي (84 عاما) لرويترز قبل الاجتماع “اشتريت أسهم تويوتا بمكافأة التقاعد الخاصة بي” مضيفا أنه يعتقد أنها “أفضل شركة في اليابان” بالنسبة للمساهمين.

وقال إن مشكلات الشهادات المستمرة التي أزعجت شركة صناعة السيارات كانت “أمرًا سيئًا” لكن تويودا بدا حريصًا على اتخاذ خطوات لمنع تكرار المخالفات.

وفي حين لم يواجه تويودا خطراً كبيراً في عدم إعادة انتخابه، فإن الانخفاض الكبير في شعبيته قد يشكل إحراجاً لشركة كانت الشركة الأكثر مبيعاً في صناعة السيارات في العالم لأربع سنوات متتالية.

وانخفضت شعبية تويودا إلى 85% العام الماضي من 96% في 2022.

لقد عانت شركة صناعة السيارات من سلسلة من انتهاكات السلامة وغيرها من انتهاكات اختبارات الشهادات في تويوتا وشركات مجموعتها، بما في ذلك شركة صناعة السيارات الصغيرة دايهاتسو. لقد اعترضت خدمات المساهمين المؤسسية على الطريقة التي تعاملت بها شركة صناعة السيارات مع المشكلة.

وقال جلاس لويس، الذي أوصى بعدم إعادة انتخاب تويودا للعام الثاني على التوالي، إنه مسؤول عن افتقار مجلس الإدارة إلى الاستقلال وأشار أيضًا إلى المخاوف بشأن حصصه الاستراتيجية والعائد على الأسهم.

تم الكشف عن المزيد من مخالفات الشهادات منذ أن قدم مستشارو الوكلاء توصياتهم.

وفي أوائل يونيو، قالت تويوتا إنها أجرت بشكل خاطئ ستة اختبارات مختلفة لإصدار شهادات المركبات في الماضي، بما في ذلك ثلاثة نماذج لا تزال تباع.

وقالت إن مخالفاتها شملت إجراء بعض الاختبارات في ظل شروط أكثر صرامة من تلك التي حددتها الحكومة، مما أدى إلى إبطال نتائجها.

وقالت تويوتا لرويترز في وقت سابق إن تقييم أخطائها كان متجذرا منذ فترة طويلة في ثقافة الشركة وإن تويودا ستأخذ زمام المبادرة في إعادة غرس تلك الثقافة والعمل مع شركات المجموعة لضمان الحوكمة الفعالة.

انخفضت أسهم تويوتا بنسبة 10% منذ ظهور الكشف الجديد، لكنها لا تزال مرتفعة بنسبة 18% خلال العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى